الأسرة والطفل

سكر الحمل وخطورته علي الأم وجنينها وكيفية التغلب عليه

سكر الحمل وخطورته علي الأم وجنينها وكيفية التغلب عليه ، وهو عبارة عن السكر الذى يصيب المرأة خلال فترة حملها،

وينتج بسبب عدم تعامل جسم الحامل بطريقة سليمة مع الكربوهيدرات التي تتحول إلى سكر في جسمها لإمداده بالطاقة.

سكر الحمل

يتم تشخيص سكر الحمل بداء من منتصف الشهر الخامس أي ما يعادل الأسبوع السادس والعشرين، وذلك عن طريق عمل تحليل للسكر.

ويُعتبر  هذا النوع من أقل أنواع مرض السكر خطورة، وذلك لقابليته  للشفاء بطريقة ذاتية بعد عملية وضع الأم لطفلها.

ويرجع ارتفاع معدل السكر فى دم الحامل عن مستوياتها الطبيعية إلى عجز غده البنكرياس عن إفراز الأنسولين اللازم لحرق السكر الزائد ولغيره من الأسباب الأخرى.

تابع أيضا: أسباب تأخر الدورة الشهرية وماهي أعراضها ؟

ما هي أسباب الإصابة بالسكر خلال الحمل؟

توجد أسباب متعددة للإصابة بسكر الحمل، جيث يكون بعضها وراثي، ويكون سببا مؤكدا عندما يكون أحد أفراد عائلة الأم الحامل مصاباً بالسكر خاصة النوع الثاني،

كما يكون التدخين أو التدخين السلبي وزيادة الوزن عن المعدلات الطبيعية أيضا من أسباب زيادة فرص الإصابة بسكر الحمل،

كما يوجد عامل أساسي يزيد من مخاطر هذه الحالة وهو حدوث الحمل بعد سن الخامسة والثلاثين،

أيضاً يعتبر مرض تكيس المبايض من الأمور التي لها ارتباط مباشر بمقاومة الجسم للأنسولين،

ويؤدي ذلك إلى زيادة في معدلات الجلوكوز في دم الأم.

اعراض مرض سكري الحمل

ربما لا تظهر أعراض مرض سكر الحمل على المرأة الحامل، وفي حالة ظهورها تشتمل على العلامات التالية:

– الشعور بالتعب والإجهاد.
–  شعور بالعطش الشديد.

– زيادة معدل التبوّل وبكميات كبيرة.
– عدم وضوح في الرؤية.
– تكرر الإصابة بالفطريات.

مخاطر سكر الحمل علي الأم والجنين وكيفية تجنبها

ما هي مخاطر سكر الحمل؟

تتعدد مخاطر مرض سكر الحمل سواء علي الأم أو على الجنين، وفيما يلي نستعرض المخاطر المحتملة علي كليهما.

مخاطر مرض السكر علي الحامل

هناك مخاطر مرتبطة بإصابة المرأة الحامل بمرض السكر أثناء فترة حملها، ومن بين هذه المخاطر المرتبطة بارتفاع معدلات سكر الدم عند المرأة أثناء فترة حملها تتمثل ما يلي:

-ازدياد احتمالية حدوث تسمم الحمل وارتفاع الضغط.

-تكرار حدوث الالتهابات المهبلية الفطرية.

-العمليات القيصرية وعسر الولادة.

ربما يهمك أيضا: علاج الهالات السوداء تحت العين بوصفات طبيعية

مخاطر مرض السكر علي الجنين

أما فيما يتعلق بمشاكل الجنين بسبب مرض السكر خلال الحمل، فتكمن في زيادة حجم الجنين عن المعدل الطبيعي (Macrosomia)،

إلى جانب ارتفاع كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين، مما قد ينتج عنه عدم نزول رأس الجنين وتمركزه في أوضاع متعددة لكثر الماء حوله،

وكذلك حدوث الولادة المبكرة أو وجود مشاكل في التنفس أو ربما بعض المشاكل بعد الولادة،

كإصابة الطفل بالصفراء وانخفاض السكر في الدم وكذلك التشنجات.

مخاطر سكر الحمل علي الأم والجنين وكيفية تجنبها

خطوات علاج مرض السكر أثناء الحمل

 

1- ان أول خطوة يجب الاتجاه اليها هي تعديل النظام الغذائى هو أول خطوة في علاج مرض سكري الحمل،

وذلك بهدف اللحفاظ على معدلات مستوى السكر  في الدم وتجنب أية مضاعفات للمرأة الحامل وجنينها أيضا.

ويأتي على رأس أهم التعديلات التى يتم تطبيقها على النظام الغذائى للمرأة الحامل والتى تعتبر المفتاح الأساسى لضبط معدلات السكر ،

هو مراقبة كميّة النشويات في نظامها الغذائى.

2- وفي حال تناول المرأة الحامل أدوية لمرض السكر عن طريق الفم، من الأفضل استبدالها بحقن الأنسولين أثناء فترة الحمل،

وذلك بعد الرجوع إلى الطبيب المختص واستشارته في هذا الأمر.

3- لابد أن تحرص المرأة الحامل على أن تكون مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، وخاصة في مرحلة ما قبل تشكل الأعضاء الحيوية لدى الجنين، مثل الدماغ والحبل الشوكي والقلب.

حيث تمثل معدلات السكر غير المنتظمة في الدم، خلال الأيام الأولى من الحمل، خطراً على نمو الجنين وتطوره.

4- الانتظام في تناول فيتامينات تحتوي على حمض الفوليك لسد أية فجوات غذائية.
حالة مرض سكري الحمل لا تنتهى عقب ولادة الجنين، فغالبا ما تتجه مستويات السكر في الدم الي الارتفاع لدى النساء المصابات بعد فترة وجيزة من الولادة،

كذلك ربما يتعرض الطفل لخطر نقص سكر الدم،  و يقوم الأطباء في كثير من الأحيان بوصف نظام مستمر لفحص السكر في الدم،

علاوة على إتباع نظام غذائي ثابت تتزامن مع خطة للعلاج.

 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.